Document Title
21/09/2017
 الصفحة الرئيسية
 السيرة الذاتية
 الحوارات
 المقالات
 الترجمات
 الإصدارات
      -الروايات
      -القصص القصيرة
      -المقالات
      -الشهادات
      -النصوص
      -الترجمات
      -الحوارات
  كتب عن الإصدارات
  العنوان

Elias Farkouh
P.O. Box 950252
Amman, Jordan 11195
Telephone:
Telefax: 962+6+5522544
Mobile: 962+79+5620807
Email:
Elias Farkouh

 

من رأيته كان أنا (الأعمال القصصية الستة) - مجلد - 2002

العنوان: من رأيته كان أنا (الأعمال القصصية الستة) - مجلد
الرقم المتسلسل العالمي للكتاب: لا يوجد
سنة النشر: 2002
الناشر: دار أزمنة - عمان
المؤسسة العربية - بيروت


كلمة الغلاف:
*إلياس فركوح يتعامل مع الكتابة بوجدانيّـة ونسك يغيظهما وينتهكهما واقع متلصص يأخذ شكل مفارز القمع والمصادرة ؛ كما إنها كذلك لارتمائها في استراتيجيات الكتابة التي تقترن بالتفكيك وما بعد البنائيّـة بخاصة .

د . محسن جاسم الموسوي


* لعلّ قصة إلياس فركوح تطرح علينا وعلى نفسها تساؤلاتها وإشكالياتها ، وتدخل ، بهذا ، في مناخ التجريب الفني المشغول بوعي وإتقان بما يعلن عنه وبما يريد أن يخفيه ..

محمد دكروب


*يواصل إلياس فركوح الحفر على المُغْفَل من حياة الناس ، على الأحاسيس المكبوتة والغائرة بفعل القانون الاجتماعي أو التحريم السياسي . ويثير هذا الكلام شُبهة الالتصاق بعناصر المادة الواقعية ، وكذلك تلمّس الاختيار الفني الجديد باللعب على فعل الكتابة نفسه .

فخري صالح


*إنَّ إلياس فركوح يطرق باباً كثير الجدّة بالنسبة للقصّ العربي . باباً نافراً بعض الشيء ، لا بالمعنى السلبي ، وإنما بمعنى عدم التعوّد أو عدم الألفة . أي إنَّ القاص يوغل في " جغرافيا " غير مطروقة ، وخاصةً بالنسبة للقصة العربية الجديدة .

جميل حتمل


*يقدّم إلياس فركوح واحدة من أجمل أبنية الزمن المستعاد وحضور الذاكرة ، حيث النذكّر هنا هو البنية وليس مجرد فبركة في ترتيب أزمان الحدث من أجل تحرير السرد الوقائعي ، أو للتخلص من البنيـة التقليدية للقَصّ .

نازك الأعرجي


*إلياس فركوح ليس صاحب نصّ مباشر . إنه يكتب حكايات ـ أرموزات بلغة الشعر ؛ فهو ليس معنيّاً برواية ما حدث . إنه معنيٌّ بكيفية ما حدث ، وهذا ما يجعل القصة عنده أرموزة ، أي إنَّ تأثيرها يأتي من خلال طرائق السرد ؛ من لغة الصورة والاستعارة والكناية ونتوّع الخطابات ، حيث تتعدد الدلالات .

طرّاد الكبيسي

 
 
Contents © 2004-2007, Elias Farkouh