Document Title
21/09/2017
 الصفحة الرئيسية
 السيرة الذاتية
 الحوارات
 المقالات
 الترجمات
 الإصدارات
      -الروايات
      -القصص القصيرة
      -المقالات
      -الشهادات
      -النصوص
      -الترجمات
      -الحوارات
  كتب عن الإصدارات
  العنوان

Elias Farkouh
P.O. Box 950252
Amman, Jordan 11195
Telephone:
Telefax: 962+6+5522544
Mobile: 962+79+5620807
Email:
Elias Farkouh

 

قامات الزبد (ط1) - 1987

العنوان: قامات الزبد (ط1)
الرقم المتسلسل العالمي للكتاب: لا يوجد
سنة النشر: 1987
الناشر: مؤسسة الأبحاث العربية - بيروت
دار منارات - عمان


كلمة الغلاف :
يمكن لنا أن نسمّيها رواية الخراب ، حيث كل شيء في انقضاض على كل شيء ، وحيث تتجلّى الحياةُ في نقائضها ، وتنقذفُ بشكلٍ زلزالي ضد ذاتها وتجلياتها .
ضمن هذا الخراب تتحرك الشخصيات باتجاه حلم غامض ؛ إنها شخصيات مشردة تحاولُ حلمها الخاص بشكل أو بآخر ؛ وتفيق على واقع واحد هو الخراب ، ثم تنتهي أو تنوس في غمرة موات حقيقي يطحنها .
وتتناسل حركةُ القَصّ دائماً بشكل فيوضات سردية عارمة ، منتجةً شخصيات مشظّاة وزمناً متشرخاً وأحداثاً هبائيةً ومكاناً شبحياً متفلتاً . وتبدو الرواية ، في الظاهر ، خليطاً غير مبرر من كل شيء ونقيضه ، لكنها في الحقيقة ترسم الزمن العربي الرسمي الحاضر بإحداثياته اللازمة ، بدءاً بفلسطين ومروراً ببيروت وانتهاءاً بالذات الفردية العربية ، التي أنتجها الموات وأنتجته .
إنَّ حلم الثورة هو اللامكان الوحيد الذي اسمه بيروت ، وهو اللازمان الوحيد الذي هيأ نذير الحلبي للموت بيد طائفية ، وخالد الطيّب للموات بيد الذات التي اكتشفت ذاتها الهروبية على غير فجأة ، وزاهر النابلسي للنواس والانضباب خلف حجاب الحلم المُنتَسَف . وهكذا يتفقع كل ذلك السيل الذي كان منذوراً للبشارة والثورة والعتق من الخراب ، يتفقع زَبَداً جفاءاً ، ويتكشف عن صمت برزخي يرين على الأشياء .
إنَّ " قامات الزبد " رواية ترصد " الواقع " وتترصد حركته الباطنة لتجلو خواءه العميم . وهي حين تسافر في حركة الواقع ، بلغتها وبنيتها الحكائية السافرة ، إنما تسافر لتسفر ، وإنما تستبطن لتجلو مرحلةً ما سنعيشها .

زهيـر أبو شايب

 
 
Contents © 2004-2007, Elias Farkouh